\

ولنا كلمة ...

النكبة.... ذلكَ المصطلحُ الذي لا يترجمُ إلى أي لغةٍ, بل يبقى كما هو لغةٌ بحدِ ذاتها, لغةٌ لها أبجدياتُها وحروفُها ومفرداتُها الخاصةُ بها.. هي آهات وآلام هي أوجاع وقصص وروايات... هي مصطلحٌ مصبوغٌ بذكرياتٍ مريرةٍ ممزوجةٍ بالألمِ والوجعِ والضياع, هي قصة التراجيديا الأكثرُ وجعاً وإيلاماً عبر التاريخ, والمسيرُ الأكثرُ حزناً حين سارت قوافلُ شعبٍ بأكملهِ تاركينَ خلفهم بيوتهمُ....المزيد

مذبحة عرب الصبيح (6/5/1948)

عرب الصبيح من القبائل الفلسطينية المستقرة في قضاء الناصرة. نتيجة للمقاومة الباسلة التي أبداها رجال القبيلة ضد الصهاينة. هاجمت وحدة من الهاجاناه مكونة من 500 جندي مجهزة بكافة أنواع الأسلحة والذخائر، وقامت بتطويق القرية من كافة الجهات، وبدأوا بالهجوم، وتصدى لهم رجال القرية، ولكن القوة غلبت الشجاعة، فانسحب المجاهدون ما بين قتلى وجرحى. وتقدمت قوات الهاجاناه نحو منزل قائد المقاومة " علي النمر "، واحرقوا المنزل بكل اثاثه ثم نسفوه بالمتفجرات، وتابعوا إلى وسط القرية فدخلوها بيتا بيتا، وهم يطلقون النار على السكان، فقتلوا النساء والأطفال والشيوخ بدم بارد. وكانت الحصيلة 19 شهيداً.