ولنا كلمة ...

النكبة.... ذلكَ المصطلحُ الذي لا يترجمُ إلى أي لغةٍ, بل يبقى كما هو لغةٌ بحدِ ذاتها, لغةٌ لها أبجدياتُها وحروفُها ومفرداتُها الخاصةُ بها.. هي آهات وآلام هي أوجاع وقصص وروايات... هي مصطلحٌ مصبوغٌ بذكرياتٍ مريرةٍ ممزوجةٍ بالألمِ والوجعِ والضياع, هي قصة التراجيديا الأكثرُ وجعاً وإيلاماً عبر التاريخ, والمسيرُ الأكثرُ حزناً حين سارت قوافلُ شعبٍ بأكملهِ تاركينَ خلفهم بيوتهمُ....المزيد

13 ديسمبر (كانون أول)

  • 2005م مقتل 6 محتلين إسرائيليين وجرح 5 آخرين في اقتحام لثلاثة استشهاديين لمعبر "كارني" في قطاع غزة بالمتفجرات والأسلحة الرشاشة. والاستشهاديين الثلاثة هم: محمود المصري من كتائب الشهيد عز الدين القسام، وسمير حجا من اللجان المقاومة الشعبية، ومهند المنسي من كتائب الأقصى.
  • 2004م المقاومة الفلسطينية تقتل مستوطنا إسرائيليا وتجرح 3 آخرين في مستوطنة "تلمون" قرب رام الله.
  • 2004م الكنيست الإسرائيلي يصوت لصالح خطة الانفصال الأحادي.
  • 2002م أحد عشر معتقلا سياسيا لدى السلطة الفلسطينية في مدينة سلفيت يدخلون يومهم الأول في الإضراب عن الطعام.
  • 2000م السلطات النمساوية تعتقل "حليمة نمر" التي يُعتقد أنها المسؤولة المالية لحركة "فتح - المجلس الثوري" الفلسطينية التي يتزعمها صبري البنا "أبو نضال"، بعدما حاولت سحب مبلغ كبير من حساب مصرفي مجمد في فيينا. وكان الحساب فُتح عام 1982موجُمد خلال حرب الخليج الثانية للاشتباه بصلته بالعراق.
  • 2000م القبض على طالب جامعي إسرائيلي عمره 25 هدد بالانتحار بسكين عند مدخل الكنيست (البرلمان) بعد عراك أصيب خلاله أحد أفراد الشرطة.
  • 1999م مقتل ضابط إسرائيلي وجرح آخر في اشتباك مع خلية تابعة لكتائب "عز الدين القسام" قرب قرية السموع قضاء الخليل، وأصيب في الاشتباك مقاوم فلسطيني تم اعتقاله.
  • 1966م هاجمت قوات الاحتلال قرية السموع وقرية رافات في قضاء الخليل واستعانت هذه القوات بعشرات الدبابات والعربات المصفحة وعدد من الطائرات وارتكبت مجزرة رهيبة بحق أهالي القريتين العزل، وأسفرت المجزرة البشعة عن استشهاد 18 مواطنا بينهم 6 من جنود الجيش الأردني وإصابة العشرات بجروح مختلفة.
  • 1964م انعقاد مؤتمر القمة العربي الأول في القاهرة، حيث أنه وفي أواخر 1963 أخذت المشروعات الصهيونية لتحويل نهر الأردن صورتها الكاملة، كمظهر من مظاهر التوسع الاستعماري الاستيطاني الصهيوني وكان لا بد من موقف عربي موحد وفاعل إزاء هذه التحديات، وفي 23/12/1963 وجه الرئيس جمال عبد الناصر الدعوة إلى عقد مؤتمر قمة عربي لمواجهة التحديات الإسرائيلية، وقد تم الاجتماع في مقر الجامعة العربية، برئاسة جمال عبد الناصر، وحضور كل الملوك والأمراء والرؤساء العرب والأستاذ أحمد الشقيري ممثل فلسطين بالجامعة العربية.